مقابلة للدكتور هيثم مناع على قناة الميادين

حوار الساعة الدكتور هيثم مناع

تناول الدكتور مناع العديد من المحاور نعرض أبرزها:

حيث أكد على تاجيل المؤتمر حتى 23 من الشهر الجاري،،و تحدث عن تلقي ضمانات كاملة من روسيا بامكانية عقد المؤتمر في سوريا بمشاركة كل أطياف المعارضة، وقال بأن  عدد الاحزاب المشاركة في المؤتمر بلغ 23 حزباً,, ووعن قرار مشاركته بانه سيتخذ باجتماع لقيادة هيئة التنسيق.
كما تحدث عن غياب الخطاب السياسي،ومخاطره،، وكيف تم قتل العملية السياسية بحيث أصبح البديل هو القتل من اجل القتل،،وتحدث عن الصراع  الذي تحول من الصراع في سوريا إلى الصراع على سوريا،،
وأضاف بأن هناك دول أدخلتنا بمنطق السلاح،، أي الحل السريع ،، وهذا يتشابه به البدوي السياسي والمقهور ولكنه لا يبني الديمقراطية,,  وأكد على أن سوريا الجديدة إما أن تكون بمدنيتها ومدينيتها وأقلياتها وإما ألا تكون،،
اليوم نحن بأمس الحاجة للعودة على عهد وأسس تجمعنا كأهل للمواطنة,,,
وقال بأن كل انقلاباتنا العسكرية عُمدت ثورات،، لذلك جرى تشويه كلمة ثورة,,واصبحت تستعمل بالشكل المجازي ،، لأن هناك ثورة مضادة فعلا,, حيث أننا في الحقيقة نحن بانتفاضة ،، وكنا في مشروع ثورة حقيقية ولم تتطور,, لأنها لم تتحقق لفقدانها تحقيق مايلي:
العنصر الأول : عنصر المؤسسات
العنصر الثاني: بناء الجسم البشري الجديد
العنصر الثالث : العلاقة بين الدولة والمواطن
وأكد على أن الحل الأمني العسكري أفقدنا المناعة الوطنية ،
ردا على سؤال عن حاملي السلاح وماهي التسمية الصحيحة التي يتوجب على الاعلام استعمالها؟ قال بأن الوضع معقد بما يتعلق بالسلاح : هناك مجموعات مسلحة ،، بعض المسلحين عصابات،، هناك من انشق من الجيش، هناك من حمل السلاح في مواجهة جيش،، بدون منهجية ،، وكلمة جيش حر فقدت معانيها,,
أما عن الجهاديين،،فذكر بانه: لن نقبل أن يأتي العربي وغير العربي إلى تركيا ومنها إلى سوريا ليقتل على أساس طائفي.. ووجه لليبيين ألا يرسلوا أسوأ ماعندهم ليتخلصوا منهم في سوريا،، وأهل حلب لم يستقبلوا المسلحين عند دخولهم إليها بل خافوا من شعاراتهم..
عن التدخل الخارجي::
انتقد  تقرير لمكتب حقوق الانسان يطالب به بالتدخل والحظر والتسليح ونسي أن يتوجه للشعب السوري ماذا عليه أن يفعل..
وأما عن الدول وتورطها فقال بان  تركيا متواطئة في موضوع دخول المسلحين إلى سوريا،، ووصلت الى مرحلة كسر العظم مع الحكومة السورية،، ولذلك يتعاملون معنا من باب ضرورة التخلص من النظام بأي ثمن،،
واكد على ان أوغلو يكذب عندما يقول أنه على مسافة متساوية من جميع المعارضين، وأضاف بان المواطن السوري هو من يقرر حجم الحركة الاسلامية في المنطقة،، وليس غيرهم…
وعن سؤال من هم ثوريو اللحظة الأخيرة:

أن تكون معارضا في سوريا،، إما ابن سجون،،
أبناء الثورة: ممن اندفع للعمل العام والسياسي
العنصر الانتهازي:: ممن يترزق من الثورة…

واكد أن  النضال عطاء وليس مكسب … ردا على سؤال يتعلق بالمجلس الوطني..
وعن العلم المستخدم حاليا، أكد على أن علمنا هو علم الوحدة ولن نحمل عمل الانتداب هناك من أراد اقتباس المثل الليبي وسقط فيما سقط به…
ووجه رسالة الى الشاب السوري// بأن الثورة هي الحياة وهي الأمل،،
واكد على ضرورة النضال من اجل الكرامة والحرية …

لمتابعة المقابلة كاملا الرجاء الضغط على الرابط أدناه:

حوار الساعة الدكتور هيثم مناع

التصنيفات: اللقاءات الصحفية, الأخبـــــار

المعلق:syrianncb

صوت المعارضة السورية الصادق

2 تعليقات على “مقابلة للدكتور هيثم مناع على قناة الميادين”

  1. 2012/09/12 في 21:13 #

    اما بالنسبة للمقاتلين الاجانب فكل السورين يرفضون وجودهم
    ولكن لم نسمع عن قتل على اساس طائيفي من قبلهم حتى الان على غرار النظام
    نامل ان تكون نشفافا كما تدعي

    • 2012/09/13 في 11:29 #

      السيد الكريم عماد: لآ أخي الكريم للأسف لقد حدث حتى هذا ولدينا من الشهادات ما يكفي لاثبات ذلك ، هيثم مناع لم يبالغ قط منذ بدء الثورة ، ربما انت الذي يجب أن يطلع أكثر على الوضع. شكرا لمرورك.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل الخروج / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل الخروج / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل الخروج / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل الخروج / تغيير )

Connecting to %s

%d bloggers like this: